كنوز ميديا / بغداد

أدان رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف بشدة الهجوم الارهابي المزدوج في العاصمة العراقية بغداد.

وفي برقية الى نظيره العراقي محمد الحلبوسي، قال قاليباف: “ببالغ الأسف والحزن تلقينا نبأ العمل الارهابي واستشهاد واصابة العديد من المواطنين العراقيين في بغداد”.

واضاف، “نستنكر بشدة مثل هذه الاعمال الارهابية والمعادية للانسانية، ونسأل الباري تعالى بالرحمة والمغفرة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى والصبر والسلوان للاسر المفجوعة”.

واكد قاليباف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل كما في السابق تعاونها ودعمها الحاسم للعراق في مكافحة الارهاب، قائلا، ان مجلس الشورى الاسلامي يعلن استعداده لتبادل الافكار والتعاون اللازم من اجل توفير الارضيات القانونية لمكافحة ظاهرة الارهاب المقيتة.

واستشهد 32 شخصا وأصيب 110 آخرين، الخميس، بتفجير ارهابي مزدوج استهدف أبرز الأسواق الشعبية في وسط العاصمة بغداد.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here