كنوز ميديا / متابعة

أفاد مصدر مطلع بأن الأنباء التي تحدثت، الخميس، عن “تجميد” عمل وزير الدفاع العراقي غير صحيحة.

وكانت هذه الأنباء تم تداولها على خلفية تفجيرين انتحاريين عنيفين ضربا سوقاً وسط بغداد ما أوقع عشرات القتلى والجرحى.

وقال المصدر إن “ما نشر بشأن صدور أمر من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي بتجميد عمل وزير الدفاع جمعة عناد وتكليف قائد القوات البرية الفريق اللواء الركن قاسم المحمدي بإدارة الوزارة بدلاً من عناد، غير صحيح”.

وكان الانفجاران قد استهدفا سوقا شعبيا في ساحة الطيران وسط بغداد، ما خلف 32 شهيدا و110 جريحا ، وفق أرقام وزارة الصحة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here