كنوز ميديا / بغداد

أكد النائب عن تحالف الفتح مختار الموسوي، الاحد، ان التغييرات في الأجهزة الأمنية كانت ارتجالية وغير مجدية وقد تؤدي إلى نتائج عكسية، مبينا أن قيادة عمليات بغداد حلقة زائدة بين وزارتي الداخلية والدفاع.
وقال الموسوي في بيان تلقته ” كنوز ميديا”، ان “تعدد القيادات الأمنية وعدم وجود مركزية في القرارات وتوحيد الرؤى من أبرز اسباب الفشل الأمني ووقوع تفجيرات إرهابية حصدت أرواح الأبرياء”.
ودعا النائب عن الفتح، “الحكومة إلى بذل اقصى الجهود من أجل معالجة الخلل في الأجهزة الأمنية ووضع حلول جذرية وليس ترقيعية”.
واشار، إلى انه “في حال إلغاء قيادة عمليات بغداد فإن المسؤول عن الخروقات الأمنية يصبح وزارتي الداخلية والدفاع فقط”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here