كنوز ميديا / بغداد

أعلن نادي تشلسي الإنجليزي، أن المدرب الإنجليزي فرانك لامبارد تمت إقالته من منصبه، الاثنين، بعد سلسلة من النتائج السيئة للفريق.

وقال تشلسي في بيان إن النادي “اتخذ قرارا صعبا جدا” بإقالة فرانك لامبارد من تدريب الفريق، الاثنين، وجاء ذلك بعد أقل من 24 ساعة من انتصاره على لوتون تاون في كأس الاتحاد الإنجليزي.

ووفقا لتيليغراف، تم إبلاغ لاعبي الفريق بعدم القدوم لمركز التدريب حتى وقت متأخر الاثنين، بعد أن يتم الإعلان عن إقالة لامبارد.

وقال رئيس النادي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش أنه “اتخذ قرارا صعبا بإقالة لامبارد، بسبب الظروف الحالية التي تحتم على الفريق تغيير المدرب”، ووجه الشكر للاعب الذي كان يوما أسطورة النادي، وصديقا مقربا لأبراموفيتش نفسه.

وعانى لامبارد من تذبذب كبير في المستوى مع تشلسي، الذي تعرض لسلسلة من الهزائم والنتائج السلبية، أدت إلى تراجعه للمركز التاسع بالدوري الإنجليزي الممتاز.

ولكن أبرز العوامل التي كانت سبب في عدم رضا الإدارة عليه، هو فشله في إخراج الأفضل من نجمي الفريق الجدد، وهم الألمانيان تيمو فيرنر وكاي هافيتز، اللذان واجها صعوبة كبيرة في التألق بالدوري.

البديل ألماني

ومن ناحية أخرى، أشار عدد من الصحفيين الرياضيين إلى أن البديل المتوقع للامبارد هو الألماني توماس توخيل، والذي تمت إقالته مؤخرا من تدريب باريس سان جرمان الفرنسي.

كما قالت مصادر إن إدارة تشلسي بقيادة الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، تفضل التعاقد مع مدرب ألماني يستطيع التعامل مع فيرنر وهافيرتز بشكل أفضل.

وأشارت تقارير إلى أن توخيل، مدرب سان جرمان وبوروسيا دورتموند السابق، شوهد في مقر النادي بكوبهام الأحد.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here