كنوز ميديا / بغداد

أوضحت هيئة النزاهة، الثلاثاء، تفاصيل ضبط 5 مسؤولين في شركة توزيع المنتجات النفطيَّة – فرع كركوك، بتهمة إحداث ضررٍ بالمال العامّ يقدر بأكثر من ملياري دينار.
وقالت الهيئة، في بيان تلقته” كنوز ميديا” إنه “تمكن فريق عملٍ من مكتب تحقيق الهيئة في كركوك من ضبط مسؤول الرقابة الإلكترونيَّة في شركة توزيع المنتجات النفطيَّة – فرع كركوك، ومدير إحدى محطات تعبئة الوقود الحكوميَّة ومسؤول الرقابة فيها، وكذلك مدير محطة تعبئة وقودٍ أخرى ومسؤول الرقابة فيها، مُوضحةً أنَّ العمليَّة جاءت على خلفيَّة خروقاتٍ قانونيَّةٍ تمَّ تثبيتها في عمل برنامج الرقابة الإلكترونيَّة الذي يتمُّ بموجبه تجهيز العجلات بمادَّة زيت الغاز”.
وأوضحت أنَّ “الخروقات تمثّلت بعدم وجود بياناتٍ كاملةٍ وصحيحةٍ عن العجلات التي تُزَوَّدُ بالمنتوج، فضلاً عن اختراق البرنامج المذكور من جهاتٍ أخرى يتمُّ بموجبها التلاعب بالكميَّات المُجهَّزة”، مُشيرةً إلى أن “التحرّيات والتدقيق الأصولي التي أجراها فريق المكتب أثبت قيام بعض المحطات الحكوميَّة والأهليَّة ببيع كمياتٍ كبيرةٍ من زيت الغاز تزيد على (60) مليون لتر، خلافاً للقانون، لافتةً إلى أنَّ قيمة الضرر تزيد على (2,400,000,000) ملياري دينار”.
وأشارت إلى “تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، وعرضه رفقة المُتَّهمين والأوراق التحقيقيَّة على السيِّد قاضي التحقيق المُختصِّ؛ الذي قرَّر توقيفهم وفق أحكام المادة (340) عقوبات”.
وأعلنت الهيئة في أيلول الماضي عن صدور أمر قبضٍ وتحرٍّ بحقِّ عددٍ من المُتَّهمين في شركة مصافي الشمال – فرع كركوك؛ لتسبُّبهم بهدر كمياتٍ كبيرةٍ من مادَّة النفط الأبيض.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here