كنوز ميديا / بغداد

حذرت النائبة عن محافظة صلاح الدين، منار الشديدي، يوم السبت، من أن قانون موازنة 2021 سينهك العراق لعدة أجيال، واصفة الموازنة بأنها داعمة لوزارتين من أشد الوزارات فساداً، على حساب قطاعات ذات منافع اقتصادية كبيرة.

وقالت الشديدي  ان موازنة العام الحالي “مرفوضة شعبيا وسياسيا وستسبب ضررا كبيرا للشعب ومقدراته الاقتصادية”، داعية الى اقتصار الموازنة على تأمين الرواتب وتمويل المشاريع الأساسية والضرورية فقط.

وانتقدت استحواذ وزارتي الصحة والكهرباء على الحصة الأكبر في الموازنات على مدار الأعوام الماضية رغم انهما “الأشد فسادا بين الوزارات وباب لنهب مقدرات الشعب”.

وأشارت الشديدي الى “فشل وزارة الكهرباء” على مر الأعوام الماضية في مهامها، مضيفة أن الوزارة “تحولت الى باب للبيع والمتاجرة بدلا من معالجة مشكلة الكهرباء المستعصية”.

وتابعت حديثها بالقول ان مشروع لقاح كورونا من “افشل مشاريع الموازنة ولن يحقق أي جدوى وان الشعب العراقي سيموت جوعا سواء حصل على لقاح كورونا او لم يحصل”.

ودعت النائبة الى دعم قطاعات حيوية تعود بالنفع المادي الوفير للبلاد وابرزها قطاعات الزراعة والصناعة والسياحة الدينية بدلا من دعم وزارات فاشلة منذ سنوات طويلة.

وجددت الشديدي تحذيرها من مشاريع الاقتراض وما ستخلفه من دمار وانهاك لخمسة أجيال قادمة “ستدفع ثمن السياسات المالية الفاشلة”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here