كنوز ميديا / بغداد

اجرى رئيس الحكومة الاتحادية مصطفى الكاظمي مكالمة هاتفية مع المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم أبلغه فيها موافقة مجلس الوزراء العراقي على مشروع الإتفاقية لتزويد لبنان بالمنتوجات النفطية وفق بنود تشجيعية تراعي الوضع المالي اللبناني المتعثر، وتؤكد وقوف العراق إلى جانب لبنان في محنته الحالية، وفقا لوسائل اعلام لبنانية.

وذكرت تلك الوسائل انه بموجب هذه الإتفاقية سيزود العراق لبنان بمليوني برميل من الفيول للكهرباء، ومليون برميل من النفط الخام، يمكن استبدالها بكميات من الفيول أو المنتجات النفطية. على أن تقدم الحكومة العراقية ٢٥ بالمئة من قيمة الصفقة دعماً للبنان، وفترة سماح لتسديد بقية الأموال المستحقة لمدة سنة.

واضافت ان الكاظمي أبلغ اللواء إبراهيم إمكانية تسديد قيمة هذه الإتفاقية من الجانب اللبناني مقابل خدمات صحية، يتم الإتفاق على تفاصيلها في مباحثات بين البلدين، بما في ذلك معالجة وإستشفاء المواطنين العراقيين في المستشفيات اللبنانية.

وقد أبلغ اللواء إبراهيم رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب بقرار مجلس الوزراء العراقي، وأجرى إتصالاً بوزير النفط ريمون نجار لإحاطته بالأمر، حسب وسائل الاعلام.

وذكرت أن رئيس حكومة تصريف الاعمال اللبنانية، الذي رحب بالقرار العراقي، قد يقوم بزيارة بغداد ولقاء رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، وإبلاغه تقدير لبنان للمبادرة العراقية، والبحث في سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وقرر مجلس الوزراء العراقي، في جلسة عقدها يوم الثلاثاء، تقديم المساعدة إلى لبنان، وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي وزير الثقافة حسن ناظم؛ في مؤتمر صحفي تابعته وكالة شفق نيوز؛ ان المجلس وافق على تقديم المساعدة للشعب اللبناني في إطار تعاون يتعلق بتجارة زيت الوقود الثقيل.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here