كنوز ميديا / بغداد

أطلق رواد تويتر في العراق هاشتاغ #الثأر_يا_وعد_الحق مستذكرين من خلاله تضحيات شهداء الحشد الشعبي الذين سقطوا في ساحات الوغى في ديالى بنيران تنظيم داعش الإرهابي ومطالبين بالثأر لدمائهم الطاهرة التي روت أرض العراق.

ردوا الحجر من حيث جاء فإن الشر لا يدفعه إلا الشر، كلام أجمع عليه مغردو تويتر في العراق مطالبين باستهداف الجهات التي تمول الإرهاب التكفيري وتصدر المفخخات والانتحاريين الى العراق من أجل زعزعة استقرار هذا البلد بقتل الأبرياء من الرجال والنساء والأطفال والشيوخ.

المغردون أكدوا انه يجب ضرب اقتصاد الدول الممولة للارهاب كالسعودية والامارات اللتان تدعمان الارهاب بالعلن في العراق واليمن مشددين على أن الممولين لن يكفوا عن استهداف العراق وايذاء شعبه الا اذا تعرضت مصالحهم الاقتصادية والتنموية للخطر.

مغردون آخرون أكدوا انه لم نجد في التاريخ مظلومية مستمرة أكبر من مظلومية الشيعة الذين يقدّم أبناؤهم دمهم لحماية وطن ينكر فيه شركاء الوطن فضل هذا الدم، في اشارة الى الجهات التي التزمت الصمت على استهداف الحشد الشعبي والقوات الأمنية والمطالبين باخراج القوات الأجنبية من العراق.

واستشهد خمسة مقاتلين بالحشد الشعبي، أمس الثلاثاء، أثناء عملية أمنية في منطقة نفط خانة شرق ديالى في العراق، بعد تعرضهم الى هجوم مباغت خلال العملية الأمنية دفعهم الى الاشتباك مع عناصر فلول داعش الإرهابي في قضاء خانقين.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here