كنوز ميديا / بغداد

أكّد الرئيس الايراني حسن روحاني لدى استقباله وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن البلدين تجمعهما قواسم مشتركة رصينة؛ مبينا أن نتائج وثمار هذه الاواصر الاخوية والاستراتيجية تجاوزت حدود البلدين لتضمن الامن والاستقرار للمنطقة، وشدد الوزير العراقي خلال اللقاء، على ان بغداد تتابع مغادرة القوات الاجنبية الأراضي العراقية.

في زيارة رسمية الى طهران التقى وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، كبار المسؤولين الايرانيين وبحث معهم علاقات حسن جوار والروابط الاستراتيجية والاقتصادية.

الرئيس الإيراني حسن روحاني إستقبل وزير الخارجية العراقي، وأكد اَنّ البلدين تجمعهما قواسمُ مشتركة؛ وان ثمارَ هذه الاواصر تجاوزت حدودَ البلدين لتضمنَ الامنَ والاستقرار للمنطقة.

روحاني أشار الى ان البلدين يكمل بعضهما الاخر وانه يجب اتخاذ خطوات مناسبة للنهوض بمستوى التبادل التجاري الثنائي وصولا الى20 مليار دولار سنويا.

وزير الخارجية العراقي من جهته أكد انه في ضوء الاتفاقات المختلفة التي توصل إليها مسؤولو البلدين، تجري متابعة التفاعلات والعلاقات في شتى المجالات الاقتصادية والتجارية

فؤاد حسين شدد على ان العراق حكومة وشعبا يثمنان على الدوام تضامن وتعاون ايران معه في مجال مكافحة الارهاب، كما قال ان بغداد تتابع بكل اصرار مغادرة القوات الاجنية أرض العراق

وزير الخارجية الايرانية استقبل نظيره العراقي وبحث معه العلاقات الثنائية واحدث التطورات الاقليمية والدولية. واعتبر ظريف، انهاء تواجد القوات الاميركية بالمنطقة بانه افضل رد على عملية الاغتيال الارهابية للقائدين الشهيدين قاسم سليماني وابومهدي المهندس ورفاقهما الشهداء.

واشاد وزير الخارجية الايراني بالمتابعة القضائية لملف الاغتيال من قبل الحكومة العراقية.

أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني، شدّد خلال لقائه الوزير العراقي على الملاحقة القضائية للآمرين والمرتكبين للجريمة الارهابية المتمثلة باغتيال القادة الشهداء.

كما أشار شمخاني الى العلاقات الطيبة بين البلدين في مختلف المجالات، مؤكدا ضرورة الاسراع بالتنفيذ الكامل للاتفاقيات المشتركة.

وخلال استقباله وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أكد رئيس مجلس الشورى الايراني محمد باقر قاليباف، إن سيادة العراق وأمنه واستقلاله وسلامته تحظى دوما بتأكيد ايران وقال، إننا نعتقد أن العراق الحالي يؤدي دورا إيجابيا وهاما ومؤثرا في المنطقة.

كما أشار الى اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة؛ مصرحا، أن”طهران وبغداد تستطيعان من خلال متابعة وتنفيذ قرارات اللجنة المشتركة، تحقيق اشواط هامة من اجل الرقي الاقتصادي في كلا البلدين”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here