كنوز ميديا / بغداد

كشفت لجنة الخدمات النيابية، يوم الجمعة، عن اتفاق لتشكيل “حشد” جديد في العاصمة بغداد مؤلف من وزارتين وأمانة بغداد إضافة إلى قوات الحشد الشعبي.

وقال عضو اللجنة جاسم بخاتي في تصريح  إنه “تم الاتفاق على تشكيل حشد وطني خدمي في بغداد، يشمل وزارتي الإعمار والإسكان والصناعة وأمانة بغداد والحشد الشعبي”.

وأضاف أن “مهمة هذا الحشد، هو توفير عدد كبير من معامل الاسفلت والمباشرة بعملية إكساء واسعة للمناطق التي تم إدراجها من قبل وزارة التخطيط بالإضافة إلى الشوارع المهمة”.

والحشد الشعبي تابع رسميا للقوات المسلحة العراقية، ولا تتوافق أعمال تبليط الطرق وغيرها من الخدمات العامة مع مهامه العسكرية الخاصة بإسناد أجهزة الأمن ومحاربة فلول داعش.

وأكد أن “أمانة بغداد بدأت بخطوات في كل مناطق بغداد تفاديا لمشاكل تقادم الطرق وانعكاسها على الواقع الخدمي في العاصمة”.

وتابع بخاتي أن “محافظة بغداد خصص لها مبلغ يصل إلى 400 مليار دينار، 70% منه لإكمال المشاريع المتوقفة والمتلكئة، و 30% المتبقية لتطوير الطرق في أطراف بغداد والمناطق الزراعية” .

واشار الى “تخصيص أموال من موازنات تنمية الأقاليم للمحافظات للنهوض بواقعها بما يتناسب مع الحجم السكاني لهذه المحافظات”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here