كنوز ميديا / بغداد

كشف مصدر سياسي كردي، السبت، عن دخول الجانب الأمريكي على خط الوساطة بين بغداد وأربيل، لغرض التوصل لاتفاق بشأن الموازنة.
وقال المصدر:”بعد عجز حكومة منطقة كردستان التوصل لاتفاق بشأن تثبيت حصة المنطقة من الموازنة، في ظل إصرار مجموعة من القوى السياسية على تسليم كردستان كامل نفطها وعائداتها المالية، فأن حكومة المنطقة أشركت الولايات المتحدة الأمريكية على خط الوساطة”، بحسب تعبيره.

وأضاف أن “رئيس كردستان نيجيرفان بارزاني وأيضا رئيس الحكومة مسرور بارزاني عقدا سلسلة اجتماعات خاصة خلال اليومين الماضيين، مع السفير الأمريكي في العراق، وأيضا مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية”.

وأشار إلى أن “القيادات الكردية طلبت من الأمريكيين وساطة مع بغداد والضغط عليها، من أجل الموافقة على تسليم الإقليم لحصته من الموازنة، خشية حصول اضطرابات وتظاهرات كبرى في مدن كردستان، خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية والمعاناة الكبيرة لدى المواطن، نتيجة عدم تسلمهم لرواتب لأشهر عديدة”.

وفشل الوفد الكردي الذي زار بغداد مؤخرا في التوصل لاتفاق حول حصة كردستان في الموازنة، في ظل ظل رفض قادة منطقة كردستان تسليم عائدات النفط لبغداد.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here