كنوز ميديا / بغداد

بحثت كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني النيابية، يوم الأحد، مع الحكومة الاتحادية حصة إقليم كوردستان في موازنة 2021 والملفات العالقة بين بغداد وأربيل، إلى جانب المناطق المستقطعة من الإقليم.

وقال المتحدث باسم كتلة الاتحاد، الدكتور بختيار شاويس، في بيان تلقته ” كنوز ميديا”  إن كتلة الاتحاد الوطني الكوردستاني في مجلس النواب برئاسة آلا طالباني، جددت خلال اجتماع مع رئيس مجلس الوزراء الاتحادي مصطفى الكاظمي، التأكيد على حل المشاكل العالقة بين حكومتي الاقليم وبغداد على اساس الدستور.

وأشار إلى أن الكتلة أكدت خلال الاجتماع على حصة اقليم كوردستان من الموازنة الاتحادية ورواتب الموظفين.

واضاف شاويس، محاور أخرى من الاجتماع سلطت الضوء على مشاكل كركوك وخانقين والمناطق المستقطعة من الاقليم، وايجاد الحلول الدستورية والقانونية لتلك المشاكل.

وبين أن نواب كتلة الاتحاد الوطني في مجلس النواب عن تلك المناطق، أشاروا الى المشاكل والحلول الآنية والواقعية بشكل يتلائم مع الوضع الحساس والخاص لتلك المناطق.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here