كنوز ميديا / بغداد

توقع وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، يوم الأربعاء، أن يتفق أعضاء منظمة “أوبك+” خلال اجتماعهم المقبل على إبقاء الإنتاج كما هو في الوقت الحالي.

وقال عبد الجبار في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم، إن مجموعة مصدري النفط ستجتمع في الرابع من آذار المقبل، ومن المرجح أن يتفق الأعضاء على إبقاء الإنتاج مستقرا في شهر نيسان المقبل.

وأشار إلى أن التغيير الأكبر سيأتي من السعودية التي ستنهي على الأرجح التخفيضات التطوعية أحادية الجانب، البالغة مليون برميل يوميا بعد آذار المقبل.

وأضاف الوزير “أعتقد أن الاتفاق في آذار سيكون بإبقاء الإنتاج على نفس المستوى”.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول، وشركاء مثل روسيا، وهو تحالف يُعرف باسم أوبك +، التزموا في شهر آيار 2020 بقيود غير مسبوقة على الإنتاج، بعد أن ضربت جائحة فيروس كورونا الاقتصادات وتسببت في انهيار الطلب على النفط.

وواجه العراق انتقادات من زملائه الأعضاء لخرق حصته في عدة مناسبات، وقال وزير النفط إن العراق سيضخ 3.6 مليون برميل يوميا هذا الشهر إذا امتثلت حكومة إقليم كوردستان لرغبات بغداد.

وكان العراق قال إنه سيحدد أيضا إنتاجه اليومي لشهر كانون الثاني الماضي عند 3.6 مليون برميل، لكنه انتهى بضخ أكثر من 3.8 مليون برميل يوميا.

ويتوقع وزير النفط تصدير 2.9 مليون برميل يومياً خلال شهر شباط الجاري، باستثناء التدفقات الكوردية، ويعتقد الوزير أن أسعار النفط الخام ستتداول في حدود 58 دولارا إلى 63 دولارا للبرميل هذا العام.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here