كنوز ميديا /بغداد

أكد القيادي في حركة التغيير محمود شيخ وهاب، الخميس، أن العملية التركية الأخيرة في دهوك تعكس مدى الاستهانة بسيادة العراق.

وقال وهاب في تصريح إن “من المخزي أن لايكون هنالك موقف لحكومة الإقليم واضح وصريح، ويجب أن يكون الدفاع عن الأرض أغلى من المصالح الشخصية والحزبية”.

وأضاف أنه “من الواضح أن العملية الأخيرة تمت بتوافق بين ثلاث أطراف هي، أنقرة وبغداد وأربيل، خاصة في ظل عدم وجود تصريح أو إدانه لما جرى، وانما مايقوم به الجيش التركي والمساحات التي يسيطر عليها وتحركه بسهولة تامة داخل أراضي الإقليم يعكس الضعف الواضح لحكومتي بغداد وأربيل”.

وأشار إلى أنه “بعد زيارة وزير الدفاع التركي الأخيرة إلى العراق، رأينا تحركات عديدة من الجيش التركي، مايعكس وجود اتفاق بين الأطراف الثلاثة، وهذا الأمر يعد خيانة لسيادة البلد”.

وقام الجيش التركي يوم بإنزال جوي على جبل كاره في محافظة دهوك، فيما أكد حزب العمال الكردستاني بأنه قام بالتصدي للهجوم الذي انطلق من منطقة آكري وحرير في أربيل.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here