كنوز ميديا / بغداد

كشفت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، الاحد، عن تدخل السفارة الأميركية في بغداد بتغيير سعر صرف الدولار الذي اثار موجة من السخط الشعبي واضر بالطبقات الفقيرة، عادا التواجد الأميركية الحالي “احتلالا”.

وقال عضو اللجنة النائب حامد الموسوي في حوار تابعته “كنوز ميديا “، إن “السفارة الأميركية في العاصمة بغداد تدخلت بالورقة الاقتصادية التي أعلنت عنها حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في وقت سابق”.

وأضاف الموسوي، أن “السفارة الأميركية تدخلت أيضا بقضية تغيير سعر صرف الدولار الذي اقرته الحكومة مؤخرا”.

ولفت الموسوي وهو نائب عن تحالف الفتح إلى ان الوجود الامريكي الحالي يعد احتلالا بخلاف قرار مجلس النواب الذي نص على اخراج كافة القوات الأجنبية وعلى رأسها الأميركية”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here