كنوز ميديا / بغداد

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، امريكا، بدعم المسلحين الأكراد الذين تقول أنقرة إنهم “أعدموا 13 تركيا في شمال العراق”، مضيفا أن بيان الإدانة الأمريكي “مزحة”.

وقال أردوغان مخاطبا دولا غربية “إن كنتم تريدون استمرار علاقات التحالف مع تركيا على صعيد المجتمع الدولي و”الناتو” فعليكم التراجع عن الوقوف بجانب الإرهابيين”.

وأضاف أن كل من يقدم الدعم لحزب العمال الكردستاني أو يؤيده أو يتعاطف معه “يداه ملطختان بدماء المواطنين الأتراك الـ13 الذين قتلوا في غارا”.

وتابع قائلا “كافة وسائل التواصل الاجتماعي التي تحولت إلى أجهزة دعائية للمنظمات الإرهابية مسؤولة عن مقتل الأبرياء الـ 13”.

وقالت تركيا أمس الأحد إن “مقاتلين من حزب العمال الكردستاني المحظور أعدموا 13 تركيا، منهم عسكريون وأفراد شرطة، خلال عملية عسكرية ضد الجماعة”. وقالت واشنطن إنها تندد بقتل الأتراك إذا ثبتت صحة التقارير عن مسؤولية حزب العمال الكردستاني عنه”.

وقال أردوغان لأنصار حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه، إن بيان اميركا يظهر أنها تدعم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية السورية، التي تعتبرها أنقرة فرعا للحزب المحظور.

وكانت أنقرة قد انتقدت أمس ما وصفته بـ”صمت العالم” إزاء تصرفات حزب العمال الكردستاني.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here