كنوز ميديا / بغداد

دان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الثلاثاء، بشدة المحاولات المشبوهة لنسب هجوم اربيل إلى ايران.

وقال خطيب زاده إن استقرار العراق وأمنَه يعد أمرا اساسيا للمنطقة وجيرانِها، ووصف الهجوم على اربيل بالمشبوه، داعيا الحكومةَ العراقية الى إصدار التعليمات اللازمة لملاحقة المنفذين ومعاقبتِهم.

وصرح المتحدث بأسم الخارجية الإيرانية، تعلیقا على حادث الهجوم الصاروخي في أربيل الليلة الماضية والشائعات المشبوهة في هذا الصدد: نفند هذه الشائعات بشدة، كما ندين بشدة هذه المحاولة المشبوهة لالصاق هذا الحادث بإيران.

واضاف : تعتبر إيران استقرار وأمن العراق قضية أساسية للمنطقة وجيرانها، وترفض أي عمل من شأنه تعريض الامن والاستقرار في هذا البلد الى الخطر.

ووصف المتحدث بأسم وزارة الخارجية، هذه الأعمال بأنها مشبوهة، داعيا الحكومة العراقية الى إصدار التعليمات اللازمة لملاحقة الجناة والتصدي لهم.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here