كنوز ميديا / بغداد

حذر عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب العراقي، مازن الفيلي، من نشوء نظام اقطاعي جديد في البلاد جراء بندين في مشروع موازنة 2021.

وقال الفيلي في تصريح إن “مشروع موازنة 2021 حملت في طياتها مادتين خطرتين على المجتمع العراقي هما (41 و 42) وتتعلقان ببيع الاراضي الزراعية”، مؤكدا أن “هاتين المادتين ربما يستغلها أصحاب القرار المالي والسياسي والمتنفذين لشرائها”.

وبين، أن “هناك عدة ملاحظات على هاتين المادتين وابرزها عدم وجود ضامن قانوني عند شراء هذه الأراضي لاستغلالها في الإنتاج الزراعي والحيواني، فضلا عن ان هذه المناطق (الأراضي الزراعية) تسكنها مكونات اجتماعية متعددة وقد يحصل فيها تغيير ديموغرافي بدفع احد الاشخاص وبتمويل خارجي”.

وأشار الفيلي، إلى أن “العراق ليس بحاجة إلى هاتين المادتين إطلاقا في ظل هيمنة الفساد على مؤسسات الدولة، حيث لا يوجد ضامن حقيقي لبيع هذه الأراضي بارقامها الصحيحة وربما يتم بيعها باثمان بخسة دون ثمنها الحقيقي في السوق”، مؤكدا ان “التوقعات تشير إلى حدوث خلافات ومشاكل كبيرة مستقبلا بسبب هاتين المادتين”.

وحذر عضو اللجنة الاقتصادية، من” نشوء نظام اقطاعي جديد بعد أكثر من نصف قرن على اختفائه من العراق”، مطالباً، الجهات المختصة، “بالغاء المادتين وعدم التصويت عليهما في الوقت الحالي، وتركهما للنقاشات السياسية بوقت لاحق “.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here