كنوز ميديا / بغداد

أكد عضو اللجنة المالية البرلمانية محمد الشبكي، اليوم الأربعاء  عدم وجود بوادر لانفراجة قريبة بشأن الخلاف مع إقليم كردستان بخصوص موازنة 2021.

وقال الشبكي في تصريح إن “الحوار بين بغداد وأربيل مستمر من أجل الوصول إلى حلول بشأن حصة الاقليم من موازنة سنة 2021، والالتزامات المالية على الإقليم الواجب دفعها مقابل هذه الحصة”.

وبيّن، أنه “لغاية الآن لا توجد انفراجة قريبة لحل هذه الأزمة او التوصل لحلول بهذا الأمر، وربما ستأخذ وقتاً طويلاً، ونستبعد تمريرها خلال الاسبوع المقبل”.

واتهم الشبكي “بعض الأطراف الكردية” بأنها “لا تريد الحل، وتعمل على عرقلة أي جهود تريد الوصول إلى اتفاق وفق القانون والدستور”، على حد تعبيره.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، حسن آلي، أنه لم يحدث أي جديد بخصوص المفاوضات الحالية، للتوصل إلى اتفاق بين حكومتي بغداد وأربيل.

وقال آلي في تصريح ، إن “الوضع على ما يجري عليه، وهناك اجتماعات مستمرة، ولكن هناك نقاط خلاف جوهرية حول فقرتين من قانون الموازنة”.

وأضاف، أنه “في ظل الوضع الحالي، فنتوقع استمرار المفاوضات للأسبوع المقبل، ويبقى كل شيء وارداً بخصوص الاتفاق، ولكن حتى الآن هناك معارضة من حكومة الإقليم لتسليم كامل النفط إلى بغداد، التي تطلب أن تكون جميع صادرات الإقليم بإشرافها”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here