كنوز ميديا / بغداد

أتهم القيادي في الحشد الشعبي، محمد البصري، اليوم الخميس، أطراف كردية بالوقوف وراء عملية قصف اربيل الأخيرة.

وقال البصري في تصريح  انه “من غير المستبعد ان تكون عملية قصف أربيل الاخيرة قضية مفتعلة من قبل اطراف كردية، خصوصاً الصواريخ انطلقت من مناطق داخل كردستان وتحت سيطرة قوات البيشمركة، ويكون الهدف من ذلك محاولة إعادة قوات لبيشمركة للمناطق المتنازع عليها”.

وبين البصري ان “القوات العراقية والحشد الشعبي، ليسوا بحاجة الى اي تواجد لقوات البيشمركة في المناطق التي انسحبت منها في 2017، خصوصاً هذه المناطق تشهد استقرار أمني كبير، وهي تكاد شبه خالية من اي خروقات او اعمال اجرامية مثل التي كانت تحصل سابقاً عندما كانت البيشمركة تمسك هذه المناطق”.

وأضاف ان “قضية عودة البيشمركة للمناطق المتنازع عليها، هي بيد القائد العام للقوات المسلحة العراقية، لكن هذا الأمر صعب تحقيقه، فلا توجد حاجة لتواجد هذه القوات، وهناك رفض شعبي لأي عودة للبيشمركة، كما ان قصف اربيل، حصل من مناطق البيشمركة وهذا يدل على وجود خرق أمني كبير داخل هذه القوات”

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here