كنوز ميديا / بغداد

اكدت كتلة الحكمة النيابية، يوم الاربعاء، تمسكها بالحوار والمفاوضات لحسم حصة اقليم كوردستان في قانون الموازنة، فيما رفضت فكرة ليّ الأذرع لحسم حصة الاقليم.

وقال النائب عن الحكمة علي البديري إن كتلته “مع الحوار والمفاوضات والاتفاق وتوضيح حصة اقليم كوردستان في قانون الموازنة وعدم حدوث أي مشاكل سياسية في الفترة المقبلة”.

وأضاف أن “حكومة الاقليم ستوضح قريبا تكلفة إنتاج ونقل النفط المصدر عبر تركيا”، مشيرا إلى أن “تكلفة استخراج النفط في الاقليم أعلى من كلفة النفط المنتج في وسط وجنوبي العراق”.

وتابع البديري، بأن “الحكمة مع مصلحة الشعب ولا تنظر إلى الموازنة من منظور انتخابي وترفض في نفس الوقت فكرة ليّ الاذرع واستفادة جهة على حساب جهة اخرى”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here