كنوز ميديا / بغداد

اكد محافظ النجف في العراق، لؤي الياسري، على فتح معبر حدودي جديد مع السعودية عبر محافظة النجف ليكون نافذة للتعاون وزيادة التبادل التجاري وتسهيل حركة الحجاج بين البلدين.

وتحدث محافظ النجف الاشرف، لؤي الياسري، عن تحويل السيطرة الحدودية مع السعودية الى منفذ حدودي يضم مناطق للتبادل التجاري، على غرار منفذ عرعر في محافظة الانبار، وجميمة المرتقب في محافظة المثنى.

واوضح لؤي الياسري للصحيفة الرسمية أن السلطات المحلية في محافظة النجف بدأت مند مطلع شهر كانون أول/ ديسمبر مراحل تنفيذ الطريق البري الرابط بين المحافظة والحدود السعودية بهدف فتح معبر جديد يسهم بإحياء المناطق السياحية والأثرية وزيادة التبادل التجاري وتسهيل حركة الحجاج بين العراق والسعودية.

وأكد الياسري أن “الأزمة المالية والحرب ضد داعش عام 2014 تسببت بتأخير إنجاز هذا المشروع الذي تتولى شركات وزارة الإعمار والإسكان العراقية تنفيذه”.

وكشف الياسري أن “العراق اتفق مع السعودية على فتح منافذ حدودية بينهما ومن المؤمل أن يكون هذا الطريق أحد هذه المنافذ الحدودية للتبادل التجاري وحركة الحجاج ويشكل نقلة اقتصادية وزراعية وصناعية وعمرانية كبيرة للمحافظة”.

وبحسب مسؤول شعبة الطرق والجسور في محافظة النجف حيدر حامد للصحيفة، فإن وزارة الإعمار والإسكان العراقية تعمل على تنفيذ الطريق الرابط بين العراق والسعودية بطول 239 كيلومترا على مراحل وبكلفة إجمالية تصل إلى 168 مليار دينار عراقي (نحو 116 مليون دولار).

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here