كنوز ميديا / بغداد

حذر نواب من مختلف الكتل السياسية من سعي الادارة الاميركية الى التدخل بشكل اكبر بالشأن العراقي سيما ملف الانتخابات والتدخلات العسكرية، من دون الاكتراث الى قرار البرلمان القاضي باخراج القوات الاجنبية من العراق.

وقال النائب عن كتلة صادقون النيابية فاضل جابر ان “هناك تحركات على بعض الاطراف السياسية من قبل السفارة الاميركية بهدف التدخل بملف الانتخابات بذريعة الاشراف الدولي”.

من جهة اخرى، بين النائب عن تحالف الفتح حامد عباس ان “التدخلات الاميركية لاتقتصر على انتهاك السيادة وارتكاب الجرائم، بل وصلت الى مستوى التدخل بالشأن الامني ومحاولة الحصول على كل شاردة وواردة بهذا الملف”.

من جانب اخر، انتقد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية بدر الزيادي، ماتقوم به السفارة الاميركية في بغداد من تدريبات مخلفة حالة من الذعر في مناطق العاصمة، لافتا الى ان الحكومة مطالبة باتخاذ موقف واضح من انتهاكات السفارة الاميركية”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here