كنوز ميديا / بغداد

بين المحلل السياسي محمد كريم الساعدي، ان صمت الحكومة ازاء تصرفات السفارة الاميركية يؤكد وجود سلطة لواشنطن على بغداد، لافتا الى ان زيادة القوات الاجنبية في العراق تقف خلفه صفقات واتفاقات مسبقة.
وقال الساعدي  في حديث متلفز تابعته  “كنوز ميديا ”  ان “هناك صمت مريب من الحكومة ازاء زيادة عدد القوات الاجنبية في العراق، حيث يشير هذا الصمت الى وجود اتفاق مبطن على زيادة القوات”.
واضاف ان “هجوم اربيل قد يكون مفتعل من اجل اتخاذه ذريعة لزيادة عدد القوات الاجنبية في العراق، من دون العودة الى الحكومة العراقية من حيث الموافقة من عدمها على زيادة هذه القوات”.
وبين ان “عدم خروج الحكومة بأي توضيحات ازاء زيادة قوات الناتو في العراق يؤكد وجود سلطة للسفارة الاميركية على القرار السياسي في العراق، خاصة ان هناك عدم رد على أي اجراء تقوم به داخل العاصمة”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here