كنوز ميديا / دولي

أعلن مسؤول في إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، أن هناك الآن فرصة لأول مرة منذ سنوات لإنهاء حملة الضغوط القصوى على إيران والعودة إلى الدبلوماسية معها.

وذكر مسؤول رفيع في إدارة بايدن، في تصريح لوكالة “رويترز” نشر مساء الخميس، أن الولايات المتحدة ستوافق على إجراء مفاوضات مع إيران حول العودة للاتفاق النووي في حال عقد اجتماع لمجموعة “5+1” بدعوة من الاتحاد الأوروبي.

وقال المسؤول، مشترطا عدم الكشف عن اسمه، عقب محادثات بين وزراء خارجية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا: “نحن مستعدون للمشاركة إذا عُقد مثل هذا الاجتماع”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه من الصعب تصور إحياء الاتفاق النووي مع إيران إذا لم تتم معالجة بعض القضايا الإقليمية، فيما شدد على أن تعليق الطرف الإيراني للبروتوكول الإضافي للصفقة ومنع عمليات التفتيش المفاجئة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيكون “خطوة خطيرة”.

وأعلن المسؤول الأمريكي مع ذلك أن “هناك الآن فرصة لأول مرة منذ سنوات لإنهاء حملة الضغوط القصوى على إيران والعودة إلى الدبلوماسية معها”.

من جانبه، ذكر مسؤول أمريكي ثان لـ”رويترز” أن الولايات المتحدة أبلغت بعثة إيران في الأمم المتحدة بأن إدارة بايدن ستخفف قيود السفر على الدبلوماسيين الإيرانيين.

وشدد المصدر في الوقت ذاته على أن إدارة بايدن لم تتواصل مع مسؤولين إيرانيين بخلاف الإبلاغ بتخفيف قيود السفر.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here