كنوز ميديا // دولي

كشف تقرير لصحيفة ذي ناشيونال البريطانية ، الاحد، ان الولايات المتحدة تدرس تخفيف العقوبات الاقتصادية التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب على ايران مقابل العودة الى الاتفاق النووي الموقع بين الجانبين عام 2015 .

وذكر التقرير  ان ” هذه التكهنات جاءت بان الرئيس الامريكي الحالي جو بايدن سيتخذ الخطوات الاولى للعودة الى الاتفاق بعد بدء مبادرة اوروبية بهذا الخصوص، حيث سيوفر تخفيف العقوبات الكثير للحكومة الايرانية بعد ان كلفت تلك العقوبات خسائرا اقتصادية بلغت 150 مليار دولار”.

واضاف انه ” وطبقا لمصادر امريكية فان العقوبات سوف ترفع ، لكن يتوجب اجراء محادثات مباشرة قبل ذلك، فيما قال مصدر بالأمن القومي إن “تخفيف العقوبات قادم بالتأكيد ، ليس اليوم أو غدًا ولكنه قادم”.

وتابع التقرير ان ” رفع العقوبات الاقتصادية كان مطلبا رئيسيا من طهران قبل اجراء اي مفاوضات وفريق بايدن في موقف صعب حيث كان ترامب هو الذي سحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي لعام 2015 في عام 2018 “.

من جانبه قال مدير مشروع إيران في مجموعة الأزمات الدولية ، المقرب من الإدارة الأمريكية علي فايز ” يقع على عاتق الولايات المتحدة مسؤولية اتخاذ خطوات من شأنها أن تثبت لإيران أنها شريك مفاوض موثوق به”.

واشار التقرير الى أنه ” في حين أن بايدن حريص على إبرام صفقة ، لكن هناك معارضة كبيرة من أولئك الذين دعموا استراتيجية ترامب بالضغط الأقصى، ولم تعط إيران أي مؤشر على موافقتها على الشروط حيث يعتقد الإيرانيون أن بايدن مجرد استمرارية لباراك أوباما ، الذي كانت سياسته العامة هي التهدئة ، وليس المواجهة”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here