كنوز ميديا / دولي

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأننا سنناقش كافة الامور المهمة مع رئيس الوكالة العالمية للطاقة الذرية ولن نسمح باخذ اشرطة الكاميرات التي هي في المنشآت .

وأضاف ظريف في مقابلة متلفزة حول آخر تطورات الملف النووي الإيراني: “سنتخذ خطوات اخرى ويجري مناقشة هذه الخطوات في الوكالة الدولية ونحن ايضا سنناقش القضايا الفنية مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رفائيل غروسي”.

واشار الى ان من واجب الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تراعي السرية بشان معلومات الدول الاعضاء.

وراى ظريف بان سياسات امريكا لم تشهد اي تغيير وبايدن ايضا لن يقدم اكثر من الادعاءات واضاف: ان المشكلة هي ان اميركا اعتادت على فرض العقوبات لكن هذه السياسة باتت غير مجدية تجاه ايران.

وشدد وزير الخارجية الايراني على انه ليس بامكان الولايات المتحدة الانضمام الى الاتفاق النووي قبل رفع الحظر بالكامل لانها هي التي انتهكت القانون.

واستطرد قائلا: لماذا يتم الحديث عن تفعيل آلية الزناد لفرض العقوبات في حين ان ذلك يخالف القرار 2231، آلية الزناد مرفوضة وغير موجودة في خطة العمل المشتركة اساسا.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here