كنوز ميديا / دولي

يعقد النواب الأمريكيون جلسة اليوم الثلاثاء لبحث الإخفاقات الأمنية التي أتاحت لمثيري الشغب اقتحام مبنى الكونغرس “الكابيتول” في 6 يناير.

وسوف تستضيف الجلسة لجنة الأمن الداخلي بمجلس الشيوخ ولجنة القواعد بمجلس الشيوخ.

وتركز مناقشات مجلس الشيوخ على الخطأ الذي حدث بشكل دقيق وسمح لمجموعة من أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب الغاضبين باقتحام المبنى ومواجهة رجال الشرطة والاقتراب بشكل خطير من النواب الأمريكيين، الذين اضطروا للفرار إلى بر الأمان.

ولقي ما لا يقل عن خمسة أشخاص حتفهم خلال الأحداث، وبينهم رجل شرطة.

وأصيب أفراد من شرطة الكابيتول بجروح.

وكانت هناك محاولة لعزل ترامب، الذي دعا أنصاره إلى الانطلاق في مسيرة إلى مبنى الكابيتول، في مجلس النواب ووجهت إليه تهمة التحريض على العصيان.

وفي النهاية، حصل ترامب على البراءة في مجلس الشيوخ، الذي كان بحاجة إلى أغلبية الثلثين لعزله.

والآن يطالب النواب الديمقراطيون بتشكيل لجنة للتحقيق في أحداث ذلك اليوم.

ومنذ ذلك الحين تم توجيه تهم إلى أكثر من 200 شخص بارتكاب جرائم تتعلق باقتحام الكابيتول.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here