كنوز ميديا / بغداد

ذكر البيت الأبيض الأمريكي يوم الأربعاء أن رئيس الولايات المتحدة جو بايدن ورئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ناقشا خلال اتصال هاتفي أمس الثلاثاء الهجمات الصاروخية الأخيرة على القوات العراقية وقوات التحالف.

وقال البيت الأبيض في بيانه إن “الرئيس (بايدن) أكد دعم الولايات المتحدة لسيادة العراق واستقلاله وأشاد بقيادة رئيس الوزراء”.

وأكد البيت الأبيض أن بايدن والكاظمي “ناقشا الهجمات الصاروخية الأخيرة ضد أفراد القوات العراقية وقوات التحالف واتفقا على ضرورة محاسبة المسؤولين عن مثل هذه الهجمات بالكامل”.

وأضاف البيان أنهما “ناقشا أيضا أهمية دفع الحوار الاستراتيجي بين بلدينا قدما وتوسيع التعاون الثنائي في قضايا كبرى أخرى”.

وأعلن الكاظمي في وقت سابق من اليوم أنه بحث في إتصال هاتفي مع الرئيس الاميركي جوزيف بايدن تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة بما يخدم مصلحة البلدين.

وقال الكاظمي في تغريدة نشرها على “تويتر” اليوم إنه، بحث مع بايدن “العمل على دعم الأمن والسلم في المنطقة واستمرار التعاون في محاربة داعش”.

واضاف “كما اكدنا العمل لمواصلة الحوار الاستراتيجي بين بلدينا على اساس السيادة الوطنية العراقية”.

وتعرضت المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد مساء يوم الثلاثاء والتي تضم مباني حكومية ومبنى البرلمان العراقي اضافة الى البعثات الدبلوماسية والدولية إلى قصف بثلاثة صواريخ.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها لن تقدم على تصعيد ضد إيران على خلفية الهجمات الأخيرة على القوات الأمريكية في العراق، لكنها أعربت في الوقت نفسه عن “غضبها” من هذه الاعتداءات.

والأسبوع الماضي تعرض مجمع مطار أربيل الدولي في إقليم كوردستان لهجوم أودى بحياة متعاقد كان يعمل مع القوات الأمريكية في قاعدة عسكرية بالموقع.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here