كنوز ميديا / بغداد

كشفت مصادر مطلعة، الأربعاء، عن قيام زعماء سياسيين عراقيين بشراء آلاف الجرعات من لقاح فيروس كورونا وتلقيح أنفسهم وعائلاتهم والمقربين منهم بسرية تامة.

وقالت المصادر في تصريح  مشترطة عدم ذكر اسمائها لحساسية المعلومات، إن “أغلب الزعماء السياسيين في بغداد اشتروا آلاف الجرعات من اللقاح الصيني ضد فيروس كورونا”.

وأوضحت أن “كل زعيم اشترى ما بين 1500 و2500 جرعة لقاح من أجل تلقيح أنفسهم وعائلاتهم والأشخاص المقربين منهم”.

وأشارت المصادر إلى أن “عملية التلقيح متواصلة بين أفراد هذه النخبة، وتجري بسرية تامة”.

ولم تصل أي جرعات من لقاحات كورونا إلى العراق بشكل رسمي لغاية الآن. ووفق وزارة الصحة فإن أول دفعة ستصل نهاية الشهر الجاري.

وتعمد الدول إلى تطعيم فئات محددة في البداية من بينها شريحة كبار السن والكوادر الطبية، على اعتبار أنها الأكثر عرضة لمخاطر الفيروس.

ومن شأن هذه “الفضيحة” إثارة المزيد من النقمة على النخبة السياسية في بغداد والتي تواجه احتجاجات واسعة منذ 2019، واتهامات بالفساد والتبعية للخارج.

ويأتي الكشف عن هذه المعلومات في وقت يسجل فيه العراق إصابات متزايدة بفيروس كورونا جراء دخول السلالة الجديدة إلى البلاد، ما دفعت السلطات إلى إعادة فرض قيود الإغلاق.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here