كنوز ميديا / بغداد

اعتبر الرئيس العراقي برهم صالح، أن المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني لعب دوراً حاسماً في حماية السلم الأهلي والأقليات.

وقال صالح في مقابلة مع معهد “بروكنز”، إن “آية الله السيد علي السيستاني لعب دورًا حاسمًا على مدار سنوات في حماية السلم الاهلي في العراق وفي حماية الأقليات وأن يكون مركزًا للاعتدال، ولا يمكن النظر إلى النجف على أنها قضية شيعية”.

وأضاف صالح، انا كردي وقد كان موقف النجف تاريخيًا داعما لحقوق الأكراد ومنع الطغاة في بغداد من مهاجمة الأكراد، لقد كان موقف النجف تاريخيًا داعما وحاميا للمسيحيين والأقليات مثل الإيزيديين الذين تعرضوا لمعاملة وحشية من قبل تنظيم “داعش” وآخرين، معتبراً أن اللقاء بين البابا وآية الله السيستاني سيمثل تعبيراً عميقًا عن الاعتدال في الدين.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here