كنوز ميديا / بغداد

غادر مبعوثا القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، مساء اليوم، مدينة الناصرية ترامناً مع تجدد التصعيد في محافظة ذي قار.

وقال مصدر محلي في تصريح اطلعت عليه ” كنوز ميديا ” إن “وزير الداخلية عثمان الغانمي ورئيس جهاز الامن الوطني عبد الغني الاسدي غادرا مدينة الناصرية مساء اليوم دون الادلاء باي تصريح او موقف يبين نتائج الزيارة.

واضاف ان، “المغادرة تزامنت مع تجدد الصدامات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب قرب المباني الحكومية في مدينة الناصرية”.

وتجددت الصدامات بين المتظاهرين والقوات الأمنية وسط الناصرية، لليوم الرابع على التوالي، وذلك بالتزامن مع لقاء عدد من المحتجين بوزير الداخلية عثمان الغانمي.

واجتمع الوفد الأمني الخاص برئاسة وزير الداخلية عثمان الغانمي ورئيس جهاز الأمن الوطني عبد الغني الأسدي مع مجموعة من المتظاهرين وشيوخ عشائر في الناصرية، لبحث التطورات الحالية.

وتأتي زيارة الوفد الأمني، استناداّ إلى توجيهات الكاظمي، الذي أمر ببحث عودة الأمن والاستقرار للمحافظة، قبل أيام قلائل من زيارة بابا الفاتيكان التاريخية، إلى ذي قار.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here