كنوز ميديا / دولي

أعلن وزير الصحة الإكوادوري، خوان كارلوس زيفالوس، استقالته من منصبه بسبب انتقادات وجهت له لقيامه بتطعيم عددٍ من أقاربه وبعض المسؤولين بلقاح فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).
وأفادت العديد من وسائل الإعلام المحلية، أمس الجمعة، أن “الوزير المذكور قدم استقالته إلى رئيس البلاد، لينين مورينيو، بعد فضيحة تطعيم لقاح كورونا لاقاربه ومسؤولين حكوميين”.
وقال الوزير المستقيل في بيان صادر عنه، “كطبيب ، حاولت بالحب والشفافية محاربة هذا العدو المجهول الذي جعل حياة الملايين من المواطنين صعبة، وعملت من أجل التخفيف من حدته”.
وشدد زيفالوس على أن”القرارات المتعلقة بالسياسات العامة يتم اتخاذها في نطاق مبادئ التضامن والإنصاف، موضحًا أنه كان يهدف إلى تطعيم مليوني شخص حتى أيار 2021 ، عندما تنتهي ولاية الحكومة الحالية”.
وتعرض الوزير المذكور لانتقادات شديدة داخل المجتمع لما تبين أنه منح والدته لقاح كورونا في أحد المراكز الطبية الخاصة يوم 23 كانون الثاني الماضي.
كما أن المعارضة هاجمته بشدة لما تناقلت وسائل إعلام محلية أنباء تفيد أنه وجه دعوة لرؤساء جامعات وعدد من مسؤولي الدولة لتلقي اللقاح.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here