كنوز ميديا / بغداد

دانت الحكومة المحلية في كردستان العراق وبشدة، الإعتداء الذي تعرض له عضو مجلس النواب عن حركة التغيير غالب محمد في محافظة السليمانية.

وقال المتحدث باسم الحكومة المحلية جوتيار عادل في بيان “تمّ توجيه الأجهزة الأمنية للعثور على منفذي الإعتداء من أجل إحالتهم إلى القانون وفي أسرع وقت”.

وذكر المتحدث بان الحكومة المحلية ستبذل الجهود كافة في حماية أرواحهم مهما كانت مكانتهم أو منصبهم مشددا على أن أي اعتداء على المواطنين لن يمرَّ دون عقوبة قانونية.

وكانت حركة التغيير قد قالت يوم الجمعة إنه “تمّ الاعتداء على النائب عن الكتلة غالب محمد علي بالأسلحة البيضاء أمام منزله مسببة عدداً من الإصابات والجروح وخاصة في منطقة الوجه والرأس”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here