كنوز ميديا /متابعة

ارتفع الكم الهائل من الطاقة التي تستهلكها عملية تعدين بيتكوين في العام الماضي، وبالرغم من انخفاض قيمة العملة المشفرة حديثًا بعد تجاوزها 50000 دولار، لكن الطاقة المستخدمة في إنشائها استمرت في الارتفاع خلال صعودها الملحمي.

وارتفعت الطاقة المستخدمة إلى ما يعادل البصمة الكربونية السنوية للأرجنتين، وذلك وفقًا لمؤشر Cambridge Bitcoin لاستهلاك الكهرباء، وهو أداة من باحثين في جامعة كامبريدج تقيس استخدام العملة للطاقة.

ومن المحتمل أن يكون الاهتمام الأخير من مؤسسات وول ستريت الكبرى قد بلغ ذروته في ارتفاع قيمة العملة وتأييد (إيلون ماسك) Elon Musk ساعد في دفعها إلى أعلى مستوياتها

وفي حين أن الانخفاض الأخير قد أثر على ثروة ماسك، فإن عملة بيتكوين تشكل أيضًا تهديدًا لمهمة الشركة نحو مستقبل خالٍ من الانبعاثات وتطرح أسئلة جادة للحكومات التي تتطلع إلى الحد من بصمات الكربون.

ويعد تعدين بيتكوين عملية كثيفة الاستهلاك للطاقة، وينطوي التعدين على حل مسائل حسابية معقدة من أجل إنشاء عملات بيتكوين جديدة، وتتم مكافأة المعدنين بعملة بيتكوين.

وفي وقت سابق من تاريخ عملة بيتكوين القصير نسبيًا كان بإمكان المرء تعدين العملة عبر جهاز حاسب عاد.

لكن الطريقة التي تم بها إنشاء عملية تعدين بيتكوين تعني أن هناك عددًا محدودًا من عملات بيتكوين التي يمكن تعدينها يصل إلى 21 مليونًا.

وكلما زاد التعدين، زادت صعوبة الخوارزميات التي يجب حلها للحصول على بيتكوين، ولم يعد الآن بإمكان الحاسب العادي تعدين العملة بعد أن تم تعدين أكثر من 18.5 مليون عملة بيتكوين.

وبدلاً من ذلك، تتطلب عملية التعدين معدات حاسب خاصة يمكنها التعامل مع قوة المعالجة المكثفة اللازمة للحصول على بيتكوين، وتحتاج هذه الأجهزة الخاصة إلى الكثير من الكهرباء لتشغيلها.

وكانت كمية الكهرباء المستخدمة لتعدين العملة تاريخياً أكثر من الكهرباء التي تستخدمها دول بأكملها، مثل أيرلندا، أي أن هناك كميات هائلة من الكهرباء تُستخدم فقط لعملة بيتكوين.

ويقول مؤيدو العملة: إن التعدين يتم بشكل متزايد باستخدام الكهرباء من مصادر متجددة حيث يصبح هذا النوع من الطاقة أرخص، والطاقة المستخدمة أقل بكثير من استخدامات الطاقة الأخرى الأكثر إهدارًا.

ويمكن للطاقة المهدرة عن طريق الأجهزة المنزلية الموصولة لكن غير النشطة في الولايات المتحدة وحدها أن تشغل تعدين بيتكوين لمدة 1.8 عام، وفقًا لمؤشر Cambridge Bitcoin لاستهلاك الكهرباء.

ووفقًا للمؤشر، تمتلك الصين أكبر عدد من عمليات تعدين بيتكوين مقارنة بأي بلد حتى الآن، وبينما كانت البلاد تتجه ببطء نحو الطاقة المتجددة، فإن نحو ثلثي الكهرباء تأتي من الفحم.

وبالنظر إلى عدم وجود هيئة حكومية أو منظمة تتعقب رسميًا مكان التعدين ونوع الكهرباء التي يستخدمها المعدنون، فلا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان المعدنون يستخدمون الكهرباء التي تغذيها الطاقة المتجددة أو الوقود الأحفوري.

ويمكن أن تنتقل منصات التعدين من مكان إلى آخر اعتمادًا على المكان الذي تكون فيه الطاقة أرخص، مما يجعل من الصعب تتبع التعدين.

ويقدر مركز كامبردج أن استهلاك بيتكوين السنوي للكهرباء يقدر بنحو 115 تيراواط، ووفقًا للموقع، فإن معاملة واحدة من عملة بيتكوين لها البصمة الكربونية نفسها مثل 680000 معاملة فيزا أو 51210 ساعة من مشاهدة يوتيوب.

ووجدت ورقة من عام 2018 من معهد أوك ريدج في أوهايو أن تعدين عملة بيتكوين بقيمة دولار واحد تستهلك 4.7 كيلوواط من الطاقة، أي أكثر من ضعف كمية الطاقة اللازمة لتعدين النحاس والذهب والبلاتين بقيمة دولار واحد.

وذكرت دراسة أخرى من المملكة المتحدة نُشرت في العام الماضي أن طاقة الحاسب المطلوبة للتعدين تضاعفت أربع مرات في عام 2019 مقارنة بالعام السابق، وأن التعدين كان له تأثير في الأسعار في بعض أسواق الطاقة والمرافق.

ومع استمرار سيطرة بيتكوين بصفتها العملة المشفرة الأكبر، ومع التأييد من الشركات القائمة والبنوك الاستثمارية، فمن المرجح أن ينمو التأثير البيئي للعملة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here