بقلم :  جدل فاضل الصحاف 

بايدن لا يعترف بإبن سلمان ولياً للعهد

ترامب سيدخل السجن

وأبو منشار لن يصبح ملكاً

والسيسي وابن زايد متورطان بقتل خاشقجي

في أخر فيديو له من اصدار عرب تايمز الأميركية تطرق د. أسامة فوزي إلى مقابلة لينا الهذلول مع شبكة سي إن إن الأميركية, إذ قالت لينا شقيقة الناشطة السعودية لجين الهذلول السبت، إن معظم السعوديين قد فهموا أن ولي العهد محمد بن سلمان “ليس مصلحا”، وأن وضعهم ليس أفضل في عهده.
وأضافت الهذلول في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية، أن ما هو أسوأ أن السعوديين لا يعرفون حتى أين الخطوط الحمراء، مشددة على أن المرأة السعودية ليست أفضل حالا في ظل ابن سلمان.
وتابعت أن “كل ما يسمى بالإصلاحات التي قام بها ابن سلمان، هدفها كسب شرعية الغرب، والتظاهر بأنه مصلح، ولكن لم تتحسن حقوق المرأة في السعودية وبقيت كما هي”، مشيرة إلى أن ابن سلمان كان محميا من إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.
وتطرقت إلى تصريحات ترامب التي قال فيها إنه “أنقذ محمد بن سلمان”، معتبرة أنه “من الجيد أن الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن يضع حقوق الإنسان في صميم العلاقة مع المملكة العربية السعودية”.
وأكدت أن “وضع حقوق الإنسان في السعودية لم يتغير مع إطلاق سراح لجين، وعلينا التأكيد على حقيقة أنه تم الإفراج عنها لكنها ليست حرة”، منوهة إلى وجود ألف معتقل سياسي آخر في المملكة.
وأردفت بقولها: “يتعين علينا الضغط من أجل إطلاق سراح النشطاء الآخرين والسجناء السياسيين، من أجل أن يكون مجمل أوضاع حقوق الإنسان في السعودية أفضل، وألا ينتهك ابن سلمان حقوق الإنسان مع الإفلات من العقاب”.
وعقّب د. أسامة فوزي قائلاً ان تصريحات اخت لجين الهذلول لشبكة CNN وفي هذا الوقت بالتحديد اخطر على محمد بن سلمان من صواريخ اليمنيين لهذا السبب.
كلما حاول ابن سلمان مداراة أموره ويتمسح على اعتاب البيت الأبيض يظهر له خازوق جديد, وهذا الخازوق من نوع خاص فهو على شبكة CNNو وفي هذا الوقت تحديداً فالشعب الأميركي كله معتكف في البيوت بسبب الأعاصير وكا ما لديهم من وسيلة تسلية هي مشاهدة التلفاز, وكلهم شاهدوا تصريحات اخت لجين الهذلول, بلغة واضحة وتصريحات مختصرة واتهامات محددة لا يستطيع ابن سلمان انكارها.
وهذه التصريحات جاءت بعد اعلان الناطقة بإسم البيت الأبيض أن بايدن لن يتصل بمحمد ابن سلمان فهو مجرد ولي عهد واذا اراد بايدن الإتصال بأحد في الدولة السعودية فسيتصل بالملك.. ماذا يعني هذا؟؟ هذا يعني أن بايدن لا يعترف بمحمد بن سلمان ولياً للعهد فكيف سيعترف به ملكاً حتى لو ذبح والده واستلم الحكم فلن يكون ملكاً.
أما ترامب وكوشنر اللذان عملا على حماية ابن سلمان, الىن يلاحقان أمام المحاكم الأميركية, فمدعي عام نيويورك وظف من خارج اطار الإدعاء العام أحد اشهر المحامين في أميركا والمختصين بملاحقة المتهربين من الضرائب, وهو من المشاهير المختصين بملاحقة المتهربين الاذكياء, وقضية تهرب ترامب من الضرائب في كفة وكل الدعاوى الأخرى بحقه في كفة اخرى فجريمة التهرب والتحايل على دائرة الضرائب من المحرمات الكبرى في أميركا ولا حصانة فيها لأحد وترامب نهايته السجن بسببها فقد اصبح مواطناً عاديا ولا حصانة له.
أما كوشنر فعلاقته باغتيال خاشقجي كبيرة بحسب ما أدلى به ايمن نور من تصريحات بأن خاشقجي حمل رسالة احتجاج من الأمراء للبيت الأبيض ووقعت في يد كوشنر الذي طار للرياض و سلمها لإبن سلمان ومكث في السعودية ليومين و بعدها بأسبوع بدأت اعتقالات الريتز كارلتون لمن كلنت اسماؤهم مدرجة في العريضة, ول كانت القضية مسألة فساد لكان الأمير بندر و شقيقه خالد اصحاب فضيحة اليمامة عل رأس المعتقلين .. و كوشنر مشارك في الجريمة لإخباره ابن سلمان بأن خاشقجي هو من سلم العريضة, وهو الأمر الذي لم يتطرق له معد فيلم المنشق خوفاً من انتقام ترامب و كوشنر.
صاروخ اخت لجين الهذلول يأتي قبل اسبوع او 10 ايام من البدء في نشر ملخصات لتقرير وكالة الغستخبارات الامريكية عن جريمة اغتيال خاشقجي وعن تورط محمد بن سلمان شخصياً فهو الذي أصدر أمر الإغتيال, فالمخابرات المركزية الاميركية قدمت أدلة لا ترقى للشك و تتضمن صوتيات و فيديو ولو تناولت اي محكمة أميركية القضية فستحكم بالإدانة على ابن سلمان في غضون نصف ساعة فقط فتصوير الفيديو يظهر ابن سلمان وهو يحقق مع خاشقجي من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة ووهو يصدر الامر بالقتل وعملية التعذيب والتقطيع.
والسؤال: هل سيفرج التقرير الأمريكي عن حيثيات عملية الإغتيال والتي لها علاقة بالطائرتين اللتين وصلتا من مصر والإمارات وما هو الدور الذي لعبه السيسي, فلا يمكن ان تخرج طائرة خاصة من مطار مصري تقل فريقاً للإغتيالات دون علم المخابرات المصرية والتنسيق معها.
وفيما يتعلق بمحمد ابن زايد, السلطات التركية ذكرت بصريح العبارة أن هناك مجموعة وصلت من لبنان تحمل جوازات سفر مزورة وتتبع دحلان والتحقن بالقنصلية السعودية في اسطنبول وكانت مهمتها تتعلق بالتنظيف مما يعني أن محمد دحلان ومن خلفه طحنون ومحمد ابن زايد شخصيا ًتورط في الإغتيال ولذلم فمحمد بن سلمان لا ينام الليل وعلاقته بدأت تتزعزع بمحمد بن زايد إذ يحمله المسؤولية فهو المخطط للإغتيال و حرب اليمن كذلك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here