كنوز ميديا / بغداد

اكد السفير الاذربيجاني في طهران بنياد حسين اوف بان بلاده حكومة وشعبا تثمن الدعم من قائد الثورة الاسلامية لها في قضية قرة باغ.

وفي كلمته اليوم الاثنين خلال مؤتمر دولي عقد في مدينة قم برعاية ادارة الحوزات العلمية في البلاد، بعنوان “قرة باغ 17 ربيع، افضل خطاب حول قرة باغ” اكد السفير الاذربيجاني بان بلاده حكومة وشعبا لن تنسى مساعدات الجمهورية الاسلامية الايرانية حكومة وشعبا وقال: ان الجميع يعلم بانه في حرب قرة باغ الاولى جرى احتلال احدى مدنها الكبرى وان دعم الجمهورية الاسلامية ساعد في عودة اكثر من 300 الف بسلام الى اراضي جمهورية اذربيجان.

واضاف: بطبيعة الحال هنالك تدخلات لكننا على ثقة بانه سيتم حل وتسوية هذه القضايا بدعم من الدول الجارة ولقد توفر فصل جديد من التعاون في الظروف الجديدة بالمنطقة في ظل التعاون مع ايران.

واكد حسين اوف بان بلاده سعت في بيان السلام ليس لانهاء الحرب فقط بل ايضا من اجل نشر السلام واضاف: ان الدول الاسلامية الجارة دعمت جمهورية اذربيجان في هذه الحرب وكانت الجمهورية الاسلامية من الدول الناشطة في هذا المجال وكان لبيان قائد الثورة الاسلامية في 17 ربيع الاول (ذكرى ميلاد النبي الاكرم “ص”) قيمة معنوية عالية جدا لشعبنا.

واضاف: ان بلادنا حكومة وشعبا اطلعت سريعا على تصريحات قائد الثورة واتصل مساعد الخارجية بالسفير الايراني موجها الشكر والتقدير كما تم تثمين هذه التصريحات في البيان الصادر عن وزارة الخارجية.

واشار الى تحرير 5 الاف كم مربع من اجمالي الاراضي المحتلة البالغة مساحتها 12 الف كم مربع في حرب الـ 44 يوما في قرة باغ وقال: ان 5 الاف كم مربع اخرى تحررت وفق بيان السلام وفي المساحة المتبقية البالغة 2 الف كم مربع سيتعايش الاذربيجانيون والارمن الى جانب بعضهم بعضا.

واشار الى الدمار الحاصل في المدن المحررة في قرة باغ وقال: ان 67 مسجدا تم تدميرها تقريبا وان مدينة فضولي التي كان عدد سكانها 40 الفا قبل الاحتلال لم تبق فيها اي بناية سليمة لكننا على ثقة بانه سيتم في ظل قيادة الهام علييف اعادة اعمار قرة باغ.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here