كنوز ميديا / بغداد

رجّح المستشار المالي للحكومة العراقية مظهر محمد صالح أن يكمل العراق خلال العام الحالي تسديد ما تبقى من مبالغ التعويضات المستحقة لدولة الكويت عن الأضرار التي لحقت بها جراء غزو نظام صدام البائد آب/ أغسطس 1990.

وقال صالح لصحيفة “الصباح” الرسمية الصادرة اليوم الثلاثاء إنه لم يتبق من تعويضات حرب الكويت سوى ما يقل عن خمسة مليارات و200 مليون دولار تقريبا من أصل إجمالي المبلغ البالغ 52 مليار دولار حتى اللحظة.

وأضاف: “ما يزال يتم استقطاع 3 % من عائدات كل برميل نفط خام عراقي يجري تصديره من خلال آلية وحساب مصرفي يتولاه البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في نيويورك بموجب قرار من مجلس الأمن الدولي، وإن الاستقطاعات تسدد حاليا عن طريق صندوق الأمم المتحدة للتعويضات”.

وتوقع المسؤول العراقي أن تنتهي التعويضات المتبقية كلها في غضون عام أو أكثر بقليل حسب تطور أسعار النفط وعوائد برميل النفط العراقي المُصدر.

وكشف المستشار المالي للحكومة أن الحكومة العراقية تدرس حاليا أفكارا ومقترحات إيجابية لتأسيس “صندوق ثروة سيادي استثماري تودع فيه أموال تعادل استقطاعات التعويضات الجارية لحرب الكويت وفق برنامج الورقة البيضاء الإصلاحية التي تبنتها الحكومة العراقية بعد الانتهاء من دفع تلك التعويضات يدار على غرار صناديق الأجيال”

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here