كنوز ميديا / دولي

حذرت منظمة رقابية بريطانية، الاربعاء، من فقدان الثقة في نظام العدالة الجنائية في البلاد كون المجرمين الخطرين يفرون لأن الضحايا يتنازلون عن قضايا المحكمة بسبب التأخير.

ونقلت صحيفة الاندبندنت البريطانية في تقرير عن مفوضة الضحايا في إنجلترا وويلز فيرا بيرد قولها امام لجنة العدل في البرلمان إن ” الضحايا تتكرر مأساتهم مرة اخرى بسبب الانتظار الطويل لجلسات الاستماع “.

واضافت أن ” عواقب ذلك هو فقدان الثقة في نظام العدالة الجنائية في البلاد مما يدفع البعض الى اللجوء الى شريعة الغاب فالأشخاص المذنبين لا تتم إدانتهم والناس لا ينالون العدالة “.

وتابعت ان ” الضحايا عوملوا لفترة طويلة جدًا مثل المارة ، و أن الأدلة المتزايدة على فقدان الثقة في العدالة الجنائية كانت مدفوعة بتجارب الناس”، مشيرة الى أن ” “هناك انهيار في الثقة والأمر لا يتعلق فقط بجائحة كورونا ، ولا يتعلق الأمر فقط بالتأخير، بل يتعلق الأمر إلى حد كبير بكيفية معاملة الناس”.

واوضح التقرير انه ” وطبقا للاحصائيات في المحاكم البريطانية فان هناك 455 الف قضية جنائية معلقة في انجلترا وويلز بحلول كانون الاول من عام 2020 بارتفاع قدره 100 الف قضية لنفس الشهر من العام السابق “.

وتابع أن ” عدد القضايا المعلقة في محكمة التاج البريطاني بلغ 55 الفا و 189 قضية بزيادة قدرها 47 في المائة خلال عام، وفي نفس الفترة ، ارتفع متوسط الوقت بين التهمة والتصرف في محكمة الصلح من ثمانية إلى 14 أسبوعًا”.

واشارت فيرا الى أن ” خطر ضحايا الجريمة هم الضحايا الرئيسيون للتأخيرات الكبيرة للغاية في نظام العدالة الجنائية الآن”.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here