كنوز ميديا / بغداد

أعلن البيت الأبيض،  إنه لا يزال يقيّم آثار الهجوم الصاروخي الأخير في العراق، في إشارة إلى القصف الذي تعرضت له قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أمريكية وعراقية وأخرى تابعة للتحالف الامریکی.

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، في إفادة صحفية، أن الإدارة الأمريكية ستتحرك مرة أخرى، إذ خلص التقييم إلى ضرورة الاستجابة للهجوم الصاروخي، حسبما أفادت وكالة “رويترز”.

في وقت سابق من يوم امس الأربعاء، سقطت 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد، التي توجد فيها القوات الأمريكية، ليكون القصف الثاني على قاعدة تستضيف قوات أمريكية خلال أقل من شهر، بعد قصف أربيل.

وقال التحالف الامریکی في بيان إن 10 صواريخ استهدفت قاعدة الأسد الجوية في العراق، الساعة 7:20 صباحا بالتوقيت المحلي، مضيفا أن القوات الخاصة العراقية تقود الاستجابة والتحقيق وسيتم الإفراج عن مزيد من المعلومات عندما تصبح متاحة.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here