كنوز ميديا / متابعة

أطاح برشلونة، بنظيره إشبيلية من بطولة كأس ملك إسبانيا، بالانتصار عليه (3-0) مساء أمس الأربعاء، في إياب نصف النهائي، في ملعب كامب نو.
سجل أهداف برشلونة، عثمان ديمبلي في الدقيقة 12، وبيكيه في الدقيقة (90+4)، وبرايثوايت في الدقيقة 95.
وكان برشلونة قد خسر 0-2 في لقاء الذهاب، والذي أقيم في معقل الأندلسيين “رامون سانشيز بيزخوان”، ليتأهل بنتيجة (3-2) بمجموع المباراتين.
وسيواجه البارسا، الفائز بين أتلتيك بيلباو وليفانتي في المباراة النهائية لكأس الملك.
بدأت المباراة باستحواذ من برشلونة، وضط من قبل إشبيلية، وجاءت أولى محاولات البارسا في الدقيقة 6، بتسديدة من عثمان ديمبلي داخل المنطقة، مرت أعلى مرمى فاسليك حارس الضيوف.
وصوب بوسكيتس، على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 10، أمسك بها فاسليك حارس مرمى إشبيلية بسهولة.
وأهدر لينجليت، فرصة تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 11، حيث تلقى عرضية ميسي، وسدد في قدم فاسليك، قبل أن تصطدم به الكرة مرة أخرى وتذهب خارج الملعب.
ونجح عثمان ديمبلي في تسجيل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 12، حيث تلقى تمريرة من ميسي، ونجح في مراوغة الدفاع، قبل أن يُسدد على يمين فاسليك.
وسدد أليكس فيدال، كرة اصطدمت بقدم لينجليت، قبل أن يتصدى لها تير شتيجن حارس برشلونة في الدقيقة 16.
وتألق تير شتيجن، في التصدي لكرة، قبل أن تصل لقدم دي يونج مهاجم إشبيلية في الدقيقة 29.
وأرسل بيدري لاعب برشلونة، تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 32، مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى إشبيلية.
وأنقذ أكونيا مدافع إشبيلية، فريقه من استقبال الهدف الثاني في الدقيقة 33، حيث شتت كرة من على خط المرمى قبل أن تدخل الشباك، بتسديدة من ميسي.
وتلقى يوسف النصيري، عرضية داخل المنطقة من زميله أكونيا، وسدد كرة رأسية بين يدي تير شتيجن حارس مرمى برشلونة في الدقيقة 42، لينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة 1-0.
ومع بداية الشوط الثاني، تعرض أليكس فيدال للإصابة في العضلة الخلفية، ولم يستطع استكمال اللعب، ليدفع مدربه جولين لوبيتيجي بخيسوس نافاس بدلًا منه.
وحرمت العارضة، جوردي ألبا لاعب برشلونة من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 66، بعدما تلقى كرة عرضية من الطرف الأيمن من عثمان ديمبلي.
واحتسب حكم المباراة، ركلة جزاء لصالح إشبيلية في الدقيقة 72، بعد تدخل مينجويزا على أوكامبوس، وانبرى المهاجم الأرجنتيني لتنفيذها، حيث سدد على يمين تير شتيجن الذي تألق في التصدي لها.
وتلقى ميسي، كرة في العمق من بوسكيتس، وسدد أعلى مرمى فاسليك في الدقيقة 77، ونفس الأمر تكرر مع ديمبلي في الدقيقة 84.
وأشهر حكم المباراة، البطاقة الصفراء الثانية لفرناندو ريجس، بسبب التحامه القوي على ترينكاو، وهي البطاقة الثانية ليقوم بطرده في الدقيقة 92.
وسجل بيكيه هدفا قاتلا لبرشلونة في الدقيقة (90+4)، من كرة رأسية بعد عرضية جريزمان، على يسار فاسليك، ليتجه الفريقان للوقت الإضافي.
ونجح برايثوايت في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 95، إذ تلقى كرة عرضية من ألبا، وسدد كرة رأسية بين قدمي فاسليك.
وفشل لاعبو إشبيلية في العودة بالنتيجة، لتنتهي المباراة بتأهل البارسا للنهائي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here