كنوز ميديا / دولي

نعى مجلس علماء فلسطين في لبنان والخارج “خطيب المسجد العمري الكبير ورئيس مجلس أمناء تجمع العلماء المسلمين في لبنان، المفكر والمجاهد والمقاوم الكبير الشيخ القاضي أحمد الزين قاضي صيدا الشرعي”.

وتقدم المجلس في بيان، “من علماء الأمة، ومن صيدا بوابة المقاومة، والمخيمات والتجمعات الفلسطينية، وتجمع العلماء المسلمين في لبنان، ومن ذويه وعائلته ومحبيه ومن المقاومة في لبنان وفلسطين والمنطقة، ومن جميع أحرار العالم بأحر التعازي، سائلا المولى عز وجل له المغفرة والرحمة”.

وأشار المجلس الى أن “القاضي الشيخ أحمد الزين كان عروبيا إسلاميا وحدويا فلسطينيا في مواقفه وحبه للقدس، وكان مقاوما ومجاهدا كرس حياته في الدفاع عن قضايا الأمة، وعلى رأسها فلسطين، فكان صوته صداحا عبر جميع المنابر والفضائيات والإذاعات، فكان رجل المرحلة في نضالاته ودفاعه عن محور المقاومة، وكان يتمتع بنظرته الثاقبة وبصيرته المميزة وتحليلاته الواقعية وفكره النير وهمته القوية فكانت فلسطين والمقاومة في فكره وعقله وقلبه”.

أضاف: “عرفنا الشيخ القاضي أحمد الزين عالما جليلا هادئا، وإماما مجاهدا، ورجلا قويا صابرا محتسبا، كثير الذكر والتسبيح والدعاء وتلاوة القرآن، وإعطاء الدروس والتوجيهات والإرشادات، فكان كثير الإطمئنان علينا وعن قضيتنا، وبكلامه العذب في تعبيره الصادق عن حبه لنا وللجميع وشغفه بحب الارض، ووحدة الصف، تحت عنوان الوحدة الاسلامية وخط المقاومة، وحب فلسطين وشعبها”.

وختم البيان: “رحمك الله يا شيخ أحمد الزين، يا صاحب المبادئ والهمة العالية، أيها الصادق، الوفي والمخلص، رحمك الله يا شيخنا يا شيخ فلسطين والمقاومة والأحرار، غفر الله لك وأدخلك فسيح جناته وحشرك مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here