كنوز ميديا / بغداد

اقر مصدر رفيع المستوى في حكومة الانبار المحلية ، السبت، بوجود دوافع سياسية تحول دون اعادة اعمار وتأهيل المعامل الصناعية الحكومية المتوقفة منذ اكثر من 17 عام رغم استقرار الاوضاع الامنية في عموم مدن الانبار .

وقال المصدر في تصريح اطلعت عليه ” كنوز ميديا “ان ” جهات سياسية متنفذة في الحكومة المركزية والانبار تعمل بالخفاء ضد اي مشروع يهدف الى اعادة اعمار وتأهيل وتشغيل المصانع الحكومية في عموم مدن الانبار المتوقفة منذ اكثر من 17 عام على الرغم من ان شركات استثمارية عالمية ابدت استعداداها لتشغيل هذه المصانع العملاقة التي تعد من اهم المصانع الانتاجية في الانبار والعراق “.

واضاف المصدر، ان “هذه الجهات تقف وراء عرقلة جهود تشغيل المصانع والمعامل الحكومية لدواعي مالية فضلا على ان هذه الجهات مستفادة من عمليات استيراد المواد وتشغيل هذه المصانع يطيح بوضعهم المادي”.

وأشار إلى ان “تشغيل كافة المصانع الحكومية يسهم في معالجة البطالة ويفتح الطريق امام انتعاش الواقع الاقتصادي للبلد والمحافظة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here