كنوز ميديا / بغداد

أعلنت حكومة اقليم كوردستان،  تسليمها جميع البيانات الخاصة بالإيرادات والنفقات النفطية وغير النفطية إلى جانب البيانات الالكترونية الخاصة بموظفي الإقليم.

وقال المتحدث باسم الحكومة جوتيار عادل في بيان اطلعت عليه ” كنوز ميديا ” إن حكومة إقليم كوردستان تجدد التزامها بكل ما يترتب عليها من واجبات وإيمانها بالشفافية التي يعتمدها برنامج عمل الكابينة التاسعة للحكومة.

وأضاف أن تأكيدها على التزاماتها تأتي في وقت وصلت فيه مسألة اقرار الموازنة العراقية العامة لمراحلها النهائية، بعد حوارات مطولة مع جميع الجهات المعنية.

وأوضح عادل أن حكومة الإقليم زودت اللجنة المالية في البرلمان العراقي في كانون الأول الماضي، بجميع التفاصيل المتعلقة بإيرادات ونفقات النفط اعتمادا على تقرير التدقيق والمتابعة التي قامت بها شركة “ديلويت” الدولية.

وتابع بالقول، إن حكومة الإقليم أرسلت كذلك الأرقام المتعلقة بالإيرادات غير النفطية من المعابر وغيرها، إضافة الى البيانات الالكترونية الخاصة بأعداد موظفي الإقليم.

وأكد عادل التزام حكومة الإقليم بمبدأ الشفافية، مشيرا إلى الإجابة على كافة الاسئلة الواردة من وزارتي المالية والنفط الاتحاديتين وكذلك لجنة المالية في مجلس النواب.

وعبر عن استعداد حكومة الإقليم للإجابة على أي سؤال آخر يتعلق بهذا الموضوع من أجل إجلاء الغموض الذي له تأثير على مسار التفاهم والاتفاق بين الجانبين.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، توصلت بغداد وأربيل إلى اتفاق بشأن الموازنة المالية، ينص على تسليم الإقليم كمية 250 ألف برميل نفط يوميا، ونصف إيرادات المعابر الحدودية وغيرها إلى الحكومة الاتحادية، مقابل حصة في الموازنة تبلغ 12.6 في المئة.

وجرى تضمين الاتفاق في مشروع الموازنة، إلا أن كتلا سياسية في البرلمان ترفض الاتفاق، وهو ما يعيق تمريره في البرلمان.

aq

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here