كنوز ميديا / بغداد

دعا البابا فرانسيس، اليوم الأحد، المسيحيين العراقيين إلى العودة لمدينة الموصل والقيام بدورهم “الحيوي”، فيما أشار إلى ان انخفاض أعدادهم في العراق “أمر مؤسف”.

وقال البابا في كلمة له من مدينة الموصل بشمال العراق، إن “التناقص المأساوي في أعداد تلاميذ المسيح هنا، وفي الشرق الأوسط، هو ضرر جسيم للمجتمع، ويضعف النسيج التنوعي للمجتمع بفقدان أي من أعضائه”.

وأضاف: “نرفع اليوم صلاتنا من أجل ضحايا الحرب، والنزاعات المسلحة في الموصل تبدو واضحة جدا”.

وتابع البابا: “نؤكد قناعتنا بأن الأخوة أقوى من قتل الأخوة، والرجاء أقوى من الموت، والسلام أقوى من الحرب، وهذا الصوت أكثر بلاغة من الكراهية والعنف”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here