كنوز ميديا / دولي

أصيب ستة من عناصر الشرطة السويدية، خلال تفريق الشرطة مئات المحتجين على القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا وأغلقت جسراً في وسط استوكهولم لمنعهم من العبور.

وقالت الشرطة على موقعها على الإنترنت إنها تجري حواراً مع المنظمين لإقناع المتظاهرين بالامتناع عن خرق حظر التجمعات الكبيرة مشيرة إلى إصابة ستة من أفرادها بجروح أثناء محاولتهم تفريق المحتجين.

وسجلت السويد التي يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة 4831 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الجمعة الماضي و26 حالة وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات إلى 13003.

وكانت الحكومة السويدية أعلنت الشهر الماضي إنها ستخفض ساعات عمل المطاعم والحانات والمقاهي وتشدد القيود على عدد الأشخاص المسموح بهم في المتاجر في محاولة لتفادي التعرض لموجة ثالثة من جائحة كورونا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here