كنوز ميديا / دولي

أعلنت سيول، الاحد، ان كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستُجريان تدريبات الربيع العسكرية هذا الأسبوع لكن التدريبات المشتركة ستكون أصغر من المعتاد بسبب جائحة فيروس «كورونا».

وقالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية في بيان إن البلدين سيبدآن «تدريبات مركز القيادة من خلال المحاكاة بالكومبيوتر» لمدة تسعة أيام يوم الاثنين.

وأضافت أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قررتا المضي قدماً في التدريبات بعد «مراعاة شاملة للموقف فيما يتعلق بـ(كوفيد – 19)، والحفاظ على وضع الاستعداد القتالي، ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وإحلال السلام». مشيراً إلى أن التمرين «دفاعي» بطبيعته، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

وذكرت وكالة أنباء «يونهاب» أن التدريبات لن تشمل مناورات في الهواء الطلق مثل التي تم إجراؤها على مدار العام، وسيتم تقليل عدد الجنود والمعدات إلى الحد الأدنى بسبب الجائحة. وحتى قبل الجائحة تم تقليص التدريبات لتسهيل المفاوضات الأميركية الهادفة إلى إنهاء برامج بيونغ يانغ النووية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here