كنوز ميديا / دولي

اكد البابا في مؤتمر صحفي على الطائرة المغادرة ان زيارته الى العراق اعادت اليه الحياة بعد عام من الحجر بسبب جائحة كورونا بعد ان لم يتمكن من مقابلة الجماهير اوالقيام بزيارات خارجية.

ونقلت صحيفة امريكان ماغازين الامريكية في تقرير  عن البابا فرانسيس قوله عن اللقاء المشترك مع السيد علي السيستاني قائلا إن ” السيد علي السيستاني قال لي عبارة إن ” الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق “، مشددا على انه ” يجب على المسيحيين ان يفهموا اننا مع المسلمين اخوة ويجب ان نستمر بالتقدم في الحوار مع الاديان الاخرى “.

واضاف أن ” لقائي مع السيد علي السيستاني كان رسالة عالمية ، لقد شعرت اني كان علي اقوم بحج الايمان والتوبة لزيارة رجل الله العظيم الحكيم ، لأنه بمجرد الاستماع اليه يدرك المرء هذا الامر وهو رسالة للجميع وهو رجل يمتلك الحكمة والحصافة “.

وتابع ” لقد كان السيد محترما جدا في اللقاء واشعر بالفخر في التحية ، فلم يكن يستطيع الوقوف لكنه وقف مرتين لتحيتي ، انه رجل متواضع وحكيم وقد أفاد هذا اللقاء روحي، إنه نور وهذه الحكمة موجودة في جوانب عديدة فهي حكمة الله”.

وواصل أن ” هذا موجود لدى القديسين أولئك الذين يعيشون إيمانهم بتماسك، وعلى المرء أن يسلط الضوء على هؤلاء الناس ، ويضعهم في دائرة الضوء ، وهناك العديد من الأمثلة “.

وعن زيارته لانقاض كنائس الموصل المدمرة قال البابا فرانسيس ” لم أتخيل الحطام لم أكن أتخيله قط وقد تبادر في ذهني سؤال من الذي باع الاسلحة الى اولئك المخربين ؟ ان أولئك الذين يبيعون الأسلحة مسؤولون عن كل هذا الدمار ، وعليهم على الأقل ان يتحلوا بالصدق في الاعتراف بذلك”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here