كنوز ميديا / بغداد

أكد رئيس تيار “الحكمة” ، السيد عمار الحكيم،  أن زيارة البابا فرنسيس “محطة على طريق استعادة العراق مكانته الدينية” باعتباره “منبعا للديانات الإبراهيمية وباقي الأديان”.

وقال الحكيم في بيان صحفي: “على الحكومة العراقية الاهتمام بالواقع السياحي في ذي قار وباقي المدن التاريخية في العراق، وإعداد البرامج والخطط التعريفية والترويجية وإنشاء القرى السياحية لاستقطاب السياح الأجانب من أنحاء العالم”.

وأضاف أن “لقاء البابا فرنسيس مع المرجع الديني علي السيستاني، صورة ناصعة عن أهمية السلام والتسامح في حياة الإنسان وأهمية الزعماء في إدارة دفة الوئام والتنوع”.

وأشاد الحكيم بقرار الحكومة العراقية، باعتبار السادس من آذار يوما للسلام والتسامح في العراق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here