كنوز ميديا / بغداد

قال البابا فرانسیس ان الكثيرین في العراق يحملون جراح العنف.

وجاء ذلك في القداس الذي اقامه بابا الفاتيكان فرانسيس، في ملعب فرانسو حريري في مدينة أربيل.

وقال البابا: هنا في العراق الكثير من إخوانكم يحملون جراح العنف والحروب.

وصرح قائلا “صبركم هو ما جعلني أحج إلى العراق”.

واضاف: يجب أن يكون القلب نقياً وطاهراً من الأكاذيب والازدواجية التي لدينا جميعاً شيء منها.

وأكد بابا الفاتيكان على ضرورة إزالة الطمع في السلطة من قلوبنا، فيما أشار إلى أن الكثير من العراقيين يحملون جراح العنف.

وقال البابا فرنسيس خلال تفسيره آيات من الانجيل أثناء القداس التأريخي برئاسته “هنا في العراق الكثير من إخوانكم يحملون جراح العنف والحروب” مضيفاً “التجربة هي الرد عليها بالقوة البشرية والحكمة”.

وتابع “يجب أن يكون القلب نقياً وطاهراً من الأكاذيب والازدواجية التي لدينا جميعاً شيء منها”، مؤكداً “الحاجة إلى أن نزيل من قلوبنا الطمع بالسلطة”.

وتابع البابا فرنسيس مخاطباً العراقيين “أتيت حاجاً لأشكركم”.

وأكد البابا: سوف أغادر إلى روما ولكن العراق يبقى في قلبي دوما .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here